السبت , 22 سبتمبر 2018
أخبار عاجلة
mob_29-08-18-732050673

أهالي قرية “القوز” يناشدون المعنيين تخليصهم من رعب الألغام ومساعدتهم في العودة إلى ديارهم

((الواقع الجديد)) الأربعاء 29 أغسطس 2018م / متابعات

 

لم تكتفِ ميليشيا الحوثي الانقلابية والمدعومة من إيران باقتحامها قرية القوز في جبل حبشي جنوبي غرب تعز وطرد ساكنيها من منازلهم، بل عمدت على زراعة الألغام والعبوات الناسفة لإعاقة عودتهم الى منازلهم.

وانتهجت مليشيا الحوثي الانقلابية زراعتها للألغام بطريقة عشوائية وغير منظمة، الأمر الذي يهدد حياة الكثير من المواطنين، حيث أن بقاء الألغام مزروعة دون نزعها سيتسبب في مزيد من حصد الضحايا من المواطنين خصوصا الأطفال والنساء.

ويعيش مواطنو القوز رعباً كبيراً من الألغام والعبوات التي خلفتها مليشيا الحوثي الانقلابية، بشكل كثيف وعشوائي، عقب انسحابها من منطقة القوز، خصوصاً في ظل تقاعس قيادة محور تعز وعدم إبدائها أي نية لنزع الألغام وعودة السكان الى منازلهم.

وتسآل الأهالي باستغراب عن سبب التجاهل لمشكلة الألغام، وما إذا كانت قيادة الجيش الوطني في تعز (قيادة محور تعز) عاجزة عن إزالتها.

وما تزال الألغام مزروعة على الطرقات، وبجانب منازل المواطنين، فتعرض كل من يحاول العبور في المنطقة.

وآخر ضحايا الألغام كان صهيب محمد هزاع (15 عاما) من أبناء منطقة القوز، انفجر به لغم ارضي أثناء عودته الى المنطقة لتفقد اغراض منزله التي تركها برفقة عائلته عقب اجتياح مليشيا الحوثي للمنطقة، تسبب بفقدان عيناه واصيبت جمجمة رأسه بإحدى شظايا اللغم.

ويقول الأهالي أن الوضع لم يعد يطاق، فكل من يدخل القرية معرض للإصابة، موضحين أن الألغام حصدت خلال أقل من عام شهيد وسبعة جرحى من ابناء القرية ذاتها، كما استهدف لغماً سيارة مواطن من القرى المحيطة أثناء محاولة سائقها سلك الطريق الرابطة بين القوز والقرى المجاورة، وإصابة من كانوا على متنها.

وناشد الأهالي قيادة السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة الدكتور أمين محمود وقائد محور تعز اللواء خالد فاضل، التدخل والعمل سريعا على إزالة الألغام والعبوات الناسفة، ومساعدتهم للعودة الى منازلهم التي هجروا منها، وضرورة حل هذه المشكلة التي بدأت تتفاقم، وإنهاء معاناتهم التي استمرت طويلة، حيث توجد آلاف الألغام التي خلفتها مليشيا الحوثي الانقلابية جراء اقتحامها منطقة القوز.

وأكدت المناشدة على الدور التفاعلي والجاد الذي قامت به المنطقة وأبنائها بتقديم كل الدعم والمساندة والعون لقيادة الشرعية والمقاومة الشعبية، موضحة، أن هجوم مليشيا الحوثي الانقلابية على منطقة القوز أجبر أكثر من 65أسرة على النزوح القسري عن منازلهم، مبينة أن المليشيات قامت بزرع عشرات الألغام والعبوات الناسفة في المنطقة قبل فرارها منها قبل أربعة أشهر.

المناشدة وضحت أن الألغام تسببت بمقتل امرأة وأصابت سبعة أخرين بعضاً منهم إعاقاتهم دائمة، خلال الفترة الماضية ، داعية المنظمات الدولية والمحلية بمساعدة أبناء المنطقة وتمكينهم من العودة إلى منازلهم، ونزع الألغام الحوثية المزروعة.

وطالبت المناشدة، في الاجتماع الذي عقده أبناء المنطقة الجمعة الماضية، الوقوف أمام المعاناة التي يكابدها أبناء مواطني القوز جراء عدم تمكنهم من العودة إلى منازلهم بسبب الألغام التي زرعتها جماعة الحوثي خلال فترة سيطرتها على المنطقة، وقبل فرارها منها قبل أربعة أشهر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *