الإثنين , 17 يونيو 2024
1699100750.jpeg

ترجمات.. إلهام من الدمار في معارض عالمية.. اليمني “النجار” رحلة تفوّق وابتكار

“الواقع الجديد” السبت 4 نوفمبر 2023م /خاص

في عالم خيالي يتلاشى الواقع، ينشر الفنان نجيب النجار لوحاته الفنية التي تعكس مشاهد وبيئات غير موجودة في الحياة اليومية. يُعتبر النجار واحدًا من القلة القليلة في اليمن والعالم العربي الذين يتقنون فن الرسم الرقمي بتقنية “كونسبت ارت”، وهو فن نادر ومتطور يستخدم في صناعة ألعاب الفيديو والأفلام السينمائية.

رغم الدمار الذي تسببت فيه الحرب وتأثيرها السلبي على الشباب والمبدعين، إلا أن النجار يصر على أن الحرب كانت مصدر إلهامه ودافعه لتطوير موهبته في الرسم الرقمي. بدأت رحلته الفنية برسم مشاهد تعكس واقع الحرب في اليمن.

بفضل طموحه وإصراره، تعلم النجار هذا الفن النادر من خلال مواقع تعليمية عالمية وعمل بجهد وشغف ليصل بإبداعاته إلى أكبر الشركات العالمية ويشارك في أقوى المعارض الفنية المخصصة لهذا النوع من الفن مع فنانين عالميين.

وأشار النجار في أكثر لقاءاته الصحفية إلى أن الفن الرقمي الذي يمارسه نادر بين العرب، ولكنه منتشر بشكل واسع في الخارج. ويرجع سبب إتقانه لهذا الفن إلى مشاركته مع الأجانب في مواقع خاصة بهذا النوع من الفن، مثل موقع DeviantArt. وعبر هذا الموقع، تعرف النجار على فنانين آخرين وبدأت تقام معارض فنية عبر الإنترنت، حيث شارك في العديد منها.

وفي هذه المعارض، يتم عرض أعمال الفنان للمناقشة والنقد، ويتم إعطاء الملاحظات والتوجيهات لتطوير العمل الفني، ومن ثم يتم التصويت عليه من قبل 100 صوت.

وشارك النجار في خمسة معارض رسمية، حيث تعرضت أعماله للتقييم والتنقيب، مما ساهم في تطوره المستمر ورفع مستوى أعماله.

وبفضل مشاركته في المعارض، تعرف النجار على أشخاص متخصصين في هذا المجال وبنى صداقات قوية، مما أتاح له فرصًا مهمة في مسيرته الفنية.

وشارك أيضًا في مسابقة دولية، حيث حقق المركز الثالث في عالم خيالي يتلاشى الواقع. ينشر الفنان نجيب النجار لوحاته الفنية التي تعكس مشاهد وبيئات غير موجودة في الحياة اليومية.

يُعتبر النجار واحدًا من القلة القليلة في اليمن والعالم العربي الذين يتقنون فن الرسم الرقمي بتقنية “كونسبت ارت”، وهو فن نادر ومتطور يستخدم في صناعة ألعاب الفيديو والأفلام السينمائية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.