الأربعاء , 21 أبريل 2021
55591e801c.jpeg

التحالف يردّ على هجمات الحوثيين بعملية نوعية

الواقع الجديد” الأثنين 8 مارس 2021 / خاص

الرياض – أطلق التحالف العربي بقيادة السعودية اليوم الأحد عملية عسكرية ردا على هجمات شنها الحوثيون بطائرات مسيرة وصواريخ باليستية إيرانية الصنع على أهداف داخليةالمملكة.

وشنت قوات التحالف غارات جوية على معاقل للحوثيين في العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بعيد اعتراض دفاعاته عشر طائرات مسيرة أطلقها المتمردون في اتجاه المملكة في هجوم إرهابي هو الأحدث خلال الفترة الأخيرة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن التحالف قوله “بدء تنفيذ عملية عسكرية نوعية بضربات جوية موجعة ضد المليشيا الحوثية الإرهابية”، مشيرا إلى أن العملية “تستهدف القدرات الحوثية” في صنعاء وعدد من المحافظات.

وتسببت الغارات بانفجارات في صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين، بينما شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد في سماء صنعاء ومحافظات أخرى خاضعة لسيطرة الحوثيين، فيما تحدثت قناة ‘المسيرة’ التابعة للمتمردين عن سبع غارات ضربت صنعاء.

ونقلت قنوات تلفزيونية سعودية الأحد عن التحالف قوله إنه دمر عشر طائرات مسيرة ملغومة أطلقتها جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران، بينها خمس طائرات على الأقل أطلقت باتجاه السعودية.
وصعدت الحركة في الآونة الأخيرة هجماتها بالصواريخ والطائرات المسيرة عبر الحدود على مدن سعودية معظمها في جنوب المملكة. وتقاتل الحركة التحالف العسكري منذ دخوله الحرب في مارس/آذار 2015.
كما اشتد القتال على الأرض في اليمن في محافظتي مأرب وتعز. وتسببت الحرب، التي بلغت حالة من الجمود العسكري منذ سنوات، في مقتل عشرات الآلاف ووضعت اليمن على شفا المجاعة.
وكان التحالف قال في ساعة مبكرة من صباح السبت إنه اعترض سبع طائرات مسيرة تابعة للحوثيين أطلقت باتجاه خميس مشيط بالإضافة إلى طائرة أطلقت صوب جازان في الجنوب خلال الأربع والعشرين ساعة السابقة.
ونقلت القنوات التلفزيونية عن التحالف قوله إن التصعيد في هجمات الحوثيين جاء نتيجة انتصارات التحالف في مأرب وتفسير الحوثيين العدواني لقرار من الإدارة الأميركية الجديدة في فبراير/شباط بالتراجع عن تصنيف الحركة منظمة إرهابية.
وكثفت الولايات المتحدة والأمم المتحدة الجهود الدبلوماسية لإنهاء الصراع، الذي يُنظر إليه إلى حد كبير في المنطقة على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران.
وقالت منظمة أطباء بلا حدود الخيرية الطبية يوم الجمعة إن مستشفى الثورة في تعز عالج 28 شخصا مصابا في اشتباكات عنيفة منذ يوم الأربعاء وإن المستشفى نفسه تعرض لنيران مدافع، مما أدى إلى إصابة ثلاثة بينهم صبي يبلغ من العمر 12 عاما.
وفي مأرب، أوقعت معارك عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين 90 قتيلا من الطرفين في 24 ساعة، وفق مصادر عسكرية حكومية، في وقت يواصل الحوثيون هجومهم لانتزاع السيطرة على المدينة الاستراتيجية النفطية منذ حوالي شهر.
وبدأ الحوثيون المدعومون من إيران هجوما في بداية شباط/فبراير في اتجاه مأرب، آخر معقل للقوات الحكومية في شمال البلاد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *