الأربعاء , 2 ديسمبر 2020
%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84-2020-10-25t162822-855

بحضور العطاس.. لجنة التواصل بحضرموت تلتقي بمقادمة وعقال قبائل ثعين

((الواقع الجديد)) الأحد 25 أكتوبر 2020م / متابعات

التقت لجنة التواصل المنبثقة عن اللقاء التشاوري لمقادمة ومناصب واعيان حضرموت بمقادمة وعقال قبائل ثعين أمس السبت بمديرية الريدة الشرقية بحضور الأستاذ عقيل محمد العطاس، عضو رئاسة المجلس الانتقالي، والمقدم سالم بخيت البحسني، والمقدم سالمين الجويد باسلوم، والمقدم حسن بن سالم بن الهبيب القرزي .
وجاء هذا اللقاء لاطلاع مقادمة وعقال قبائل ثعين على جهود توحيد وتصحيح الاختلالات في المكونات الحضرمية (الجامع، الحلف، المرجعية)، وعدم تسيسها بما يضمن واحدية القرار الحضرمي.
من جانبهم عبر مقادمة وعقال قبائل ثعين عن تأييدهم ومباركتهم لجهود لجنة التواصل ولقاءاتها بكافة شرائح المجتمع بهدف لم الشمل والاستعداد للاستحققات المستقبلية وضمان حقوق حضرموت وشراكتها في كافة المجالات على أساس معيار الثروة والمساحة والسكان، مؤكدين على جنوبية حضرموت، وهي العمق الاستراتيجي والامتداد التاريخي والحضاري للجنوب، والضمانه الحقيقية لاستقرار الدولة الجنوبية القادمة.
واختتم اللقاء بقراءة البيان التالي:
بسم الله الرحمن الرحيم
تواصلاً مع نشاطات لجنة التواصل لمقادمة ومناصب واعيان ومنظمات المجتمع المدني بحضرموت، تم يوم السبت 24 أكتوبر 2020م اللقاء مع مقادمة وعقال قبائل ثعين بمديرية الريدة الشرقية وقصيعر من أجل توحيد كلمة حضرموت، بعد أن تشتت لُحمتها، وتم اختطافها من قبل بعض من فضلوا تقديم مصالحهم الشخصية على مصالح وحقوق حضرموت الأرض والإنسان، لتصبح ريشه في مهب الريح للمصالح والاهواء الشخصية، و لأجل ذلك دأبت لجنة التواصل على الالتقاء بكافة مكونات المجتمع الحضرمي، وشرائحه الاجتماعية، ومنظماته المدنية، علّهم بذلك أن يجمعوا الكلمة بعد شتات، وتوحيد الجهود واللحمة بعد تفرق.
وقد أبدى الحاضرون من مقادمة وعقال قبائل ثعين استعداداً كبيراً لانجاح جهود لجنة التواصل التي ستكلل بعد هذا اللقاء باللقاء الكبير والجامع المزمع اقامته في منطقة رأس حويره، بعد استكمال كافة الترتيبات واللقاءات.
وفي جو من المسؤولية الحقيقية، سادت النقاشات المثمره والجاده الشفافية والوضوح، حرصاً من الجميع على اعلاء شأن حضرموت ورفعت وكرامة أهلها، مع الاستفادة من كل مخرجات ووثائق كافة اللقاءات الحضرمية المختلفة السابقة، ونبذ استخدام القوة والاستقواء بها في حل الخلافات.
وفق الله الجميع لما فيه مصلحة حضرموت وأهلها
والله من وراء القصد.
صادر بالريدة الشرقية
الموافق 24 أكتوبر 2020م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *