الخميس , 22 أكتوبر 2020
1602938490.jpeg

الريال يخشى لعنة المتصدر.. وبرشلونة يأمل في استعادة الانتصارات

“الواقع الجديد” السبت 17  أكتوبر 2020 / كووورة

يعود الدوري الإسباني لكرة القدم إلى الملاعب اليوم السبت بعد التوقف بسبب نشاط المنتخبات، للمنافسة في الجولة السادسة التي ستشهد انطلاقتها حضور الفرق الأربعة التي ستبدأ دوري الأبطال منتصف الأسبوع.

وسيقدم إشبيلية وأتلتيكو مدريد وريال مدريد وبرشلونة، بهذا الترتيب، اليوم السبت على مواجهات من العيار الثقيل، والذي سيبدأ بمواجهة أندلسية في غرناطة، وسيستمر في بالايدوس بزيارة الروخيبلانكوس إلى سيلتا فيجو؛ انتقالا لملعب ألفريدو دي ستيفانو الذي سيشهد مواجهة المتصدر أمام قادش الصاعد حديثا لدوري الأضواء؛ وستنتهي في ملعب كوليسيوم ألفونسو بيريز في خيتافي في اختبار صعب لمشروع رونالد كومان الجديد.

وسيحاول ريال مدريد تجنب لعنة المتصدر هذا الموسم. فحتى الآن لم يتمكن أي من الفرق التي أنهت جولة على رأس الترتيب من الاحتفاظ بهذا المركز.

وسيواجه رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان هذا التحدي أمام فريق جيد التسليح مثل ذلك الذي يقوده ألفارو سيرفيرا الذي فاز في الزيارتين اللتين قام بهما في هويسكا وبيلباو.

ولم يسبق له أن خرج فائزا من معقل الملكي، لكنه لم يكن قد حقق ذلك أيضا في سان ماميس.

وقد يكون حارس المرمى تيبو كورتوا، الذي اضطر لمغادرة معسكر بلجيكا بسبب مشكلات بدنية، متاحا لـ”زيزو” من أجل اللقاء، ومع ذلك، فإن المدرب الفرنسي، مثل بقية المدربين، لن يكون لديه وقت للعمل مع الفريق بأكمله وسيتعين عليه الانتظار لمعرفة ما إذا كان جميع اللاعبين الدوليين سيعودون في حالة بدنية جيدة.

لاعبو برشلونة

من جانبه، سيحاول خيتافي نسيان الهزيمة الأولى له هذا الموسم، في سان سباستيان ، وإنهاء سلسلة هزائمه المتتالية أمام برشلونة، الذي لم يتمكن من هزيمته منذ ما يقرب من تسع سنوات.

وبالنسبة لمشروع كومان، فإن المباراة على أرض ألفونسو بيريز ستكون اختبارا حقيقيا قبل مواجهة الكلاسيكو المقررة في الجولة التالية على ملعب الكامب نو.

ولم يتعرض البارسا للهزيمة حتى الآن، لكن مواجهة إشبيلية، قبل فترة التوقف والتي انتهت بالتعادل 1-1 كشفت عن أوجه القصور التي يحتاج المدرب الهولندي ورجاله للتعامل معها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *