الثلاثاء , 22 سبتمبر 2020
1399034663.jpeg

شبام .. والسلطات الصامته!

“الواقع الجديد” الخميس 6 اغسطس 2020م / الكاتب/ علوي بن سميط

شبام حضرموت البشر والاثر ومنذ تعرضها للكارثه الاخيره ، لم نر الا ردود فعل باهته ولا مبالاه بشانها من اعلى سلطات رئاسيه وحكوميه والمحافظه والوادي والصحراء والمديرية .

مضت فتره كافيه جدا لان تقدم الحكومه ومفاصلها على خطوه بها ادنى جديه للوقوف امام الكارثه التي خلفت اضرار جمه في شبام القديمه وماحواليها ، ولكن! قرابة شهر كامل من 20 يوليو والى اليوم لم يفعل احد شيئا  وفي شبام المواطن غلبان ومغلوب على امره ومع مرور هذه الفتره الطويله ولم يفعل احد شيئا فعلى الدنيا السلام .

وللمره الالف نقول لاعذر لايجاد خطوات لتلافي التداعيات ؟ ، لان شبام معتمد لها فعليا مبالغ وحولت للصندوق الاجتماعي للتنميه فلم لا تبرئ سلطات المحافظه والوادي والمديرية بالضغط على الصندوق بترتيب اجندة اولوياته في حماية شبام وتصريفها وفقا والمستجدات والاوضاع الطارئه التي حلت بشبام واهلها,, 

لم يعد امام هذه السلطات عذرا وان لم يفعلوا فاننا قد نفسر ذلك اما عجزا او فشلا او رغبه كامنه لتدمير المدينه واهلها ..

  لن نشكو الا لله وحده ..

اللهم اني بلغت اللهم فاشهد

#علوي_بن_سميط

6/ اغسطس / 2020م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *