السبت , 8 أغسطس 2020
أخبار عاجلة
img-20200625-wa0029

جولة ميدانية إلى أبطال قواتنا المسلحة الجنوبية جبهة جنوب شرق الفاخر(حبيل الكلب)

((الواقع الجديد)) الخميس 25 يونيو 2020م / متابعات

 

طارق القحطاني
ما هو حبيل الكلب؟
هو تل ترابي منخفض الارتفاع يحتوي على أشجار كثيفةمتنوعة يحتوي على أراضي صالحة لزراعة الحبوب والقات.
يقع في جنوب شرق مدينة الفاخر يحده من الجهة الشمالية الفاخر والجهة الجنوبية موقع معسكر الجب
ومن الغرب وادي مــرخزة ومن الشرق وادي سليم وسيلة حمان.
تقدر مساحته بثلاثة كيلومترات ويمتد من جانب الخط الرئيسي شرق الفاخر شمالاً وحتى وادي صبيــرة والجب جنوباً.
يعتبر من أخطر الجبهات في غرب الضالع نتيجة ارتفاعه المنخفض المتساوي مع مواقع العدو ولم يفصلهم عنها إلا ما يعادل مسافة مدى ذخيرة الكلاشنكوف.
تتمركز فيه وحدات قتاليةجنوبية ابزرها اللواء الثاني صاعقة بقيادة العميد محمد محسن مهدي(ابوبكيل).
وهناك لم يحالفنا الحظ في لقائه وكان لنا أول لقاء مع رئيس عمليات اللواء العميد محمد سيف الحشري الذي لم يسعه الوقت للحديث طويلاً وأجمل كلماته الأولى كانت تحدي للعدو قائلاً
لا يحسب العدو إنه في نهم أو الجوف إننا نتحول في متارسنا وخنادقنا إلى وحوش وأفاعي نترصده حيثما حل وظل ونقول له هذه الضالع وأنت تعرفها جيدا وتعلم كم عدد قتلاكم الذي دفنت في قبور جماعية بواسطة ملعقة الشيول داخل أرض الضالع، لازالت شهيتنا متعطشة وسنقاتلكم مئة عام وهذا الفرس وهذا الميدان مشيراً بأصبعه إلى مواقع العدو ومتارس أبطال قواتنا المسلحة الجنوبية.
ثم التقينا بالملازم أول عمر سيف الحشري الذي أكمل حديث سلفه قائلاً:-
هذه الإنفاق والجحور أصبحت منتجعات راحة لنا ومنها نترقب للعدو كل مرصد لن نغادرها إلى الخلف عازمون منها لرحيل والتقدم إلى الأمام لملاحقة علوج المليشيات الإيرانية أينما تختبئ من جحيم أسلحتنا في النبيجات وقرين الفهد والعود وصولاً إلى نقيل الخشبة وسيكون ذلك عندما تصدر الأوامر من قيادتنا العليا في القوات المسلحة الجنوبية.
ثم توجهنا إلى داخل أحد المتارس لنقابل أحد الأسود المرابطين تحدث إلينا وأصبعه على الزناد يشغل قائد موقع واسمه بكيل الجشعمي قائلاً:-
تسعة أشهر ونحن في هذه المتارس نتصدى للعدو ونهاجمه ,لن نترك له فرصه يأخذ نفس واحد ليل نهار تعهدنا بمعركة قطع النفس والحمد الله قطعنا أنفاسه معنوياتنا عاليه والمشهد أمامكم ونترك التعبير لكم ,,,,
(نص ما تبقى من ما قاله في مقطع فيديو مرفق لتقرير)

-ثم كان لقاؤنا الثالث قبل الأخير مع الضابط في اللواء الثاني صاعقة محمود لبوتير الذي أكمل حديث زملائه قائلاً:-
أولا نحن سعيدون جداً بنزولكم إلينا والف شكر لك الاخ الاعلامي الحربي ابواسحاق وعبركم ندعو الإعلام والصحافة إلى تكرار الزيارات إلينا كون الاعلام مهم جداً لرفع معنويات المقاتلين ونقل وتلمس همومهم اما بالنسبه للحديث عن المعارك لقد تأقلمنا مع هذه الطبيعة والضروف اصبح حمل السلاح والقتال واصوات القذائف والرصاص حياتنا المفضّلة إلى حد العشق والإدمان ولانستطيع نفارقها لطالما لازال العدو يحلم ان يتقدم شبر واحد إلى اراضينا نحو ضالع نقوله محال محال محال وغداً او بعد غد سننام في متارسكم وجحوركم بإذن الله… انتظرونا.
( ما تبقى من الكلمة في مقطع الفيديو ملحق لتقرير) .
هذا وفي ختام جولتنا الميدانية من جبهة حبيل الكلب وأثناء مغادرتنا منها جمعتنا الصدفة لتكون مسك الختام مع أحد الأبطال الذي لُقب خادم المقاتلين والمرابطين الغني عن الوصف تعجز الأقلام عن وصفه المعروف للشجر والحجر في جبهات شمال وغرب الضالع هو العقيد فؤاد التهامي.
الذي رحب بنا بكل شغف وتواضع كونه يفهم مانريد ، رد علينا سريعاً
،،نحن دعاة حق والعدو دعاة باطل الله معنا ونحن مع الله والحق منتصر بإذن الله وحده،،

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *