السبت , 29 فبراير 2020
أخبار عاجلة
%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84-52

وفد “الهلال الأحمر الإماراتي” و “السلطه المحليه ” يطّلعان على سير العمل في مشروع تأهيل وصيانة عدد من المستشفيات والمراكز الصحية بشرق حضرموت

((الواقع الجديد)) الأربعاء 22 يناير 2020م / متابعات

 

تفقد وفد من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، برئاسة الأخ شوقي التميمي مشرف مشاريع الهيئة بحضرموت والمهندس محمد العمودي وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية، اليوم السبت، سير اعمال الصيانة والترميمات الجارية في عدد من المستشفيات والمراكز الصحية شرق محافظة حضرموت، ومنها مستشفى الديس الشرقية ومستشفى الريدة الشرقية ومركز قصيعر الصحي، وذلك ضمن زياراتهما التفقدية والمستمرة للمرافق الصحية ضمن مشروع تأهيل وصيانة عدد ( 8 ) مستشفيات حكومية ومراكز صحية بمحافظة حضرموت، بتمويل من دولة الامارات العربية المتحدة.

وخلال الزيارة التي رافقهما فيها عدد من مهندسي الهيئة وممثلي السلطة المحلية بالمديرية؛ تعرف الوفد ومرافقيهما على الصعوبات التي واجهت اعمال التأهيل والصيانة، واستمعوا من منفذ المشروع إلى شرح مفصّل حول الأعمال التي تم إنجازها والمشاكل التي واجهتهم والحلول والمعالجات المقترحة.

وبدورة أكد وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية المهندس محمد العمودي، الى ان اعمال الصيانة والتأهيل تنجز بوتيرة عالية، لافتاً الى أن المشروع يمثل نقلة نوعية في القطاع الصحي في محافظة حضرموت وسوف يسهم في التخفيف من معاناة الكثير من الأسر خصوصاً من يقطعون مسافات طويلة للحصول على خدمة طبية جيدة.

وأشاد الوكيل ” العمودي ” بتمويل هذا المشروع وبمتابعة مراحل التنفيذ من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة، مقدماً شكره وتقديره لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على الدور الكبير الذي تقدمه في حضرموت واهتمامها بالجانب الصحي ومختلف القطاعات الخدمية بالمحافظة، مثمناً دور الامارات الحيوي والإنساني في استعادة هذا القطاع الصحي الهام لنشاطه.

و تقدم أهالي حضرموت بالشكر الجزيل لدولة الإمارات على مواقفها التاريخية التي لا تنسى، وجهودها الكبيرة في خدمة أبناء حضرموت من خلال مد يد العون والمساعدة على تنمية مختلف القطاعات ولا سيما في ما يتعلق بالصحة، مثمنين العمل الذي أقدمت عليه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من خلال تأهيل عدد من المستشفيات والمراكز الصحية كامتداد لأعمالها الخيرية الكبيرة التي تقوم بها في محافظة حضرموت على وجه الخصوص ومختلف المحافظات المحررة بشكل عام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *