الثلاثاء , 28 يناير 2020
أخبار عاجلة
img-20191206-wa0007

أبين ليست حلبة للصراع ؟؟

((الواقع الجديد)) الجمعة 6 ديسمبر 2019م / متابعات

بقلم/ أبومرسال الدهمسي

 

نحذر القوات الاخونجية الذي تحشد اليوم باتجاة محافظة ابين ومحاولة تفجير الوضع .

ونحذر جميع القوادين معها من ابناء ابين الذي يتقدمون صفوف هذه القوات لغزو محافظتهم ومناطقهم .

نقول لهم يكفي ابين ماعانت من ويلات الحروب السابقة الذي دمرت بنيتها التحتية وقتل فيها من قتل من خيرة رجالها وشبابها .

فلن تسمح لكم القبائل اليوم بتدمير ابين مجددآ وعودة الفوضى والقتل والقتال اليها .
وسوف تتصدى لكم قبل ان تتصدي القوات الجنوبية وستكونوا في خبر كان .

اذا لم تعودوا إلى رشدكم وتتركوا العنصرية والحزبية والحقد الذي اتأ بكم من مارب دون اي مبررات مقنعه .
لماذا لم تتحرك مشاعركم نحو العاصمة صنعاء وتحرير غرف نومكم الذي مازالت تحت هيمنة الحوثي وتدنيسه .
فالجنوب محمي بابناءه ومن يحاول اليوم غزوه فسيتم ردعهم وسلخ جلودهم .

ولكن يجب تحكيم العقل وعدم الخوض في هذا الصراع والتحلي بمبداء التصالح والتسامح وان نكون مسالمين مع بعضنا من اجل حقن الدماء الذي يحاول البعض ازهاقها .
يجب تجنيب ابين وغيرها من المحافظات الجنوبية هذا الصراع الدموي الذي ليس لابين فيه ناقه او جمل .

ان كل هذه الحروب والصراعات الذي نشاهد اليوم هي مخطط خارجي يهودي فيجب الحذر ثم الحذر منه .
وعدم الانجرار خلف هذه الحروب الذي يريد بها الكفار ازهاق نفوس المسلمين وادخالهم في صراعات من اجل القضاء على بعضنا .

فمن قتل نفسآ فكانما قتل الناس جميعآ ؟؟

تحياتي وتقديري لمن يستوعب ولا نامت اعين الجبناء .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *