الخميس , 12 ديسمبر 2019
أخبار عاجلة
screenshot_%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a9%d9%a1%d9%a1%d9%a2%d9%a7-%d9%a1%d9%a9%d9%a2%d9%a4%d9%a4%d9%a1

تقرير خاص.. تدشين أفتتاح مطار الريان الدولي بساحل حضرموت ووصول أول رحلة للمطار بعد تأهيله وتأثيثة من قبل الأشقاء بدولة الأمارات

 
“الواقع الجديد”  الأربعاء 27 نوفمبر 2019 / خاص

 

 

وصلت عند الساعة السابعة من صباح هذا اليوم أول رحلة مدنية لطيران اليمنية الى مطار الريان الدولي بمدينة المكلا بساحل حضرموت وكان في استقبالها عدد من المسؤولين يتقدمهم نائب رئيس الوزراء الأستاذ سالم أحمد الخنبشي واللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت – قائد المنطقه العسكرية الثانية وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى اليمن، سعادة سالم بن خليفة الغفلي ورئيس الهيئة العامة للطيران المدني والارصاد الكابتن صالح بن نهيد، ووكيل أول حضرموت الشيخ عمرو بن حبريش العليي ووكلاء المحافظة وممثلي قيادة قوات التحالف العربي بحضرموت والسيد حميد الشامسي ممثل الهلال الأحمر الأماراتي بحضرموت، والقيادات المدنية والعسكرية والأمنية وممثلي منظمات المجتمع المدني والمرأة والشباب ومدير عام المطار م.أنيس باصويطين.

ويأتي ذلك عقب اعلان محافظ حضرموت البحسني،  تدشين العمل بالمطار اليوم وإعادة استئناف الرحلات ووصلت الرحله الأولى بعد أربع سنوات من التوقف بسبب احتلال ساحل حضرموت من قبل المليشيات الأرهابية عام 2015م وتخريبها وعبثها بالمطار ونهب محتوياته وتلغيم المدرجات بالمتفجرات في محاولة منهم لعرقلة سير حياة المواطنين وقطعهم بالعالم الخارجي ليظل على حالة الى أن دخلت قوات النخبة الحضرمية بيوم الرابع والعشرين من أبريل لتحرير ساحل حضرموت واستعادته بدعم كامل واشراف من قبل الاشقاء بدولة الأمارات العربية المتحدة

وفي الحفل الذي أقيم بمناسبة الأفتتاح ألقى نائب رئيس الوزراء الأستاذ سالم أحمد الخنبشي، كلمة نقل في مستهلها تحيات وتهاني فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء بإعادة تشغيل مطار الريان الدولي، متقدماً بإسم الحكومة بالشكر الجزيل لقيادة السلطة المحلية في حضرموت ممثلة بمحافظ المحافظة قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني لجهوده ومتابعاته الحثيثة، ولهيئة الطيران المدني والأرصاد وإدارة ومنتسبي مطار الريان، ولدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، متقدماً بشكر خاص لدولة الإمارات العربية المتحدة على ما قدمته من دعم فني ولوجستي لإعادة تأهيل المطار ، مشيراً إلى علاقات بلادنا بالمملكة والإمارات راسخة ومتينة تستمد قوتها من جذور أواصر التاريخ والجوار والمصير المشترك .

وألقى محافظ المحافظة قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، كلمة أيضاً في الحفل حيّا فيها باسمه شخصياً ونيابة عن قيادتي السلطة المحلية بمحافظة حضرموت والمنطقة العسكرية الثانية، أبناء المحافظة عموماً بمناسبة طال انتظارها كثيراً . وأعلن المحافظ لكل مواطني محافظة حضرموت في الداخل والخارج ولكل أبناء الوطن عن تدشين العمل بمطار الريان الدولي وافتتاح الصالات الخارجية وإعادة تدشين الرحلات من وإلى مطار الريان الدولي .
وقال المحافظ : “ان افتتاح مطار الريان اليوم بتدشين أولى رحلاته نعدّها خطوة مهمة وكبيرة في إعادة نشاط هذا المطار إلى سابق عهده ، وهو في أفضل حلة من حيث التجهيز بأحدث الأجهزة
الملاحية والخدمية التي تم تزويده بها بجهود حثيثة والتسريع في انجازها وإدخالها للخدمة خدمة لمواطني المحافظة وزوارها من مختلف الدول العربية والأجنبية”.وتابع المحافظ البحسني في كلمته: “للمطار دور حيوي وأهمية كبيرة في حياة أبناء المحافظة عموماً الذين انتظروا طويلاً وعانوا كثيراً من صعوبات السفر إلى الخارج بسبب إغلاق نشاط وحركة المطار  وإننا لنجدها مناسبة في أن نعتذر بإسم قيادة السلطة المحلية بالمحافظة وقيادة المنطقة العسكرية الثانية عن أسباب هذا التأخير الذي كان خارجاً عن ارادتنا ولدواعٍ أمنية الجميع على علم ودراية بها، بالإضافة إلى التدمير  الكامل الذي لحق بالمطار  أثناء تواجد تنظيم القاعدة” .
وأضاف محافظ حضرموت : “اليوم ندشن نشاط المطار بفضل اهتمام فخامة الأخ المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودولة رئيس الوزراء وبجهود وتعاون منقطع النظير قدمه الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة الذين لم يبخلوا في تقديم كل ما يحتاجه مطار الريان لإعادته إلى الحياة ليبرهنوا عمق أواصر الإخوة والمحبة التي يكنها قادة وشعب دولة الإمارات الشقيقة لأبناء حضرموت خاصة والوطن عامة     وكذا جهود الإخوة في الهلال الأحمر الإماراتي وشركة رويال كلوك التي قامت بتنفيذ المشروع وتجهيزه بأحدث الأجهزة التي تتناسب مع حركة الملاحة الدولية العصرية، وجهود مدير عام المطار” .
واستطرد المحافظ يقول : “إن افتتاح مطار الريان الدولي في هذه الظروف سيسهم وبشكل فاعل في التخفيف من أعباء ومصاعب حركة أبناء المحافظة وكافة محافظات الوطن ونقل المرضى والزائرين والسيّاح بكل سلاسة ويسر وسيتيح فرصة للمستثمرين ورجال المال والأعمال من الاستفادة من حالة الأمن والاستقرار التي تنعم بها حضرموت في جذب استثماراتهم إلى المحافظة خاصة وأن حضرموت عموماً تزخر بالفرص الاستثمارية المتنوعة إلى جانب التسهيلات التي تقدمها قيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت  للمستثمرين” .

بدوره أكد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد الكابتن صالح بن نهيد أن إعادة تشغيل مطار الريان سيعيد الحياة لأحد أهم المنافذ الجوية في الوطن، وسيسهم في خدمة أبناء حضرموت والمحافظات المجاورة والتخفيف عن المرضى والمغتربين والمسافرين ، ورافداً لدعم الاقتصاد الوطني .
شاكراً جهود فخامة الرئيس والحكومة ووزارة النقل، والجهود المخلصة والمتابعة الحثيثة من محافظ حضرموت، وتدخلات دولة الإمارات بإعادة تأهيل المطار .

وأعرب ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي السيد حميد الشامسي،  في كلمة له عن السعادة بإسهام دولة الامارات في إعادة تشغيل هذا الصرح التنموي بعد انشاء الصالات الجديدة، مشيراً إلى ذلك يجسد عمق العلاقة بين الجمهورية اليمنية والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ، ويعد ثمرة يانعة لهذه الشراكة .

وقال إن دولة الإمارات لم تتأخر عن تلبية طلب الجمهورية اليمنية بإعادة تأهيل المطار وتزويده بالمعدات الفنية واللوجستية عبر الهلال الأحمر الإماراتي الذراع الأيمن لتنفيذ مشاريع دولة الإمارات باليمن ، وتنفيذها لمشاريع في اليمن تحقق استراتيجيتها في الاستدامة والتدخل لتقديم المساعدات في الجوانب التنموية والإنسانية .

وقام محافظ حضرموت بتكريم عدد من الشخصيات من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وقيادة دول التحالف العربي التي أسهمت في انجاز الصالات الخارجية بالمطار وإظهارها بحلة جميلة وإعادة النشاط للمطار .

وشهد الحفل تقديم أوبريت بعنوان “الوعد الأصيل” الذي عبر عن الابتهاج بالمناسبة ، والشكر لوفاء دولة الإمارات ودول التحالف العربي .

وبقي مطار الريان مغلق بعد تحرير ساحل حضرموت من المليشيات الأرهابية لدواعي أمنيه وبعض العراقيل التي افتعلها بعض وزراء حزب الأصلاح الأرهابي بالحكومة لتهييج الشارع الحضرمي ضد قوات التحالف العربي والذي أثبت عكس ذلك وتفهم المواطنين السبب والعله والعراقيل من قبل اعداء حضرموت ومن لم يرق لهم الاستقرار الأمني والنصر المؤزر بساحل حضرموت

وفي مشهد أنساني وأخوي واستمراراً لدعمها السخي والمتواصل لحضرموت أرضاً وانساناً بمختلف المجالات والقطاعات الخدمية والطبية والحكومية قام الأشقاء بدولة الأمارات العربية المتحدة عن طريق ذراعها الخيري الهلال الأحمر الأماراتي ببناء صالات استقبال ومغادرة حديثة وتأهيل ورفد المطار بالمعدات الحديثة وبمواصفات عالمية وبما تأهله لأن يكون مطار نموذجي ويستقبل جميع المسافرين بأريحية وخدمات متكامله ومتوفرة تواكب التدخلات النوعية بساحل حضرموت وجرى صباح اليوم تخليص معاملات الركاب الواصلين من القاهرة بسهولة ويسر بعد حفل افتتاحي شهده مطار الريان بتدشين اول رحله فيه وعودته للخدمه  .
وعبر عدد من أهالي وأعيان محافظة حضرموت عن سعادتهم وفرحتهم بعودة تدشين المطار واعادة الرحلات فيه ليخفف العناء والمشقه التي كان يسلكها المرضى والمسافرون لخارج الوطن في موقف معبر من قبلهم وفرحة غامرة عمت سكان حضرموت مثمنين وشاكرين كل الجهود المبذولة لأفتتاحة وتأهيله وتأثيثة من قبل الأشقاء بدولة الأمارات العربية المتحدة ومتابعة واشراف السلطه المحلية ممثلةً باللواء الركن فرج سالمين البحسني الذي كان متابعاً منذ اللحظة الأولى مع الجهات الحكومية وذات الأختصاص لأفتتاحه وتدشين الرحلات فيه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *