الأحد , 22 سبتمبر 2019
أخبار عاجلة
img_%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a9%d9%a0%d9%a8%d9%a1%d9%a9_%d9%a2%d9%a1%d9%a3%d9%a1%d9%a0%d9%a1

خاص.. نجاح الخطة الأمنية بمديريات ساحل حضرموت واللواء البحسني يشدد على الأنضباط والألتزام بجميع التوجيهات الصادرة من قيادة المنطقة الثانية واظهار حضرموت بشكل نموذجي

“الواقع الجديد” الأثنين 19 أغسطس 2019 / خاص

نجحت الخطة الأمنية والعسكرية التي رسمتها ووضعتها قيادة المنطقة العسكرية الثانية بقيادة اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت وقائد المنطقه العسكرية الثانية
وشهدت جميع مديريات ساحل حضرموت أنضباطاً وألتزاماً من قبل أفراد المنطقة الثانية وتطبيقهم للخطة الأمنية والأنتشار وكذلك تقديم الخدمات لجميع الوافدين لمحافظة حضرموت خلال عيد الأضحى المبارك
وشهدت المنتزهات والحدائق العامة أنتشار للجنود وضبط كل المخالفين وخاصة أماكن العوائل والأطفال وتنظيم حركة السير والأزدحام
وتحدث عدد من الزائرين لمدينة المكلا ومديريات ساحل حضرموت عن أعجابهم وثنائهم لجميع الجهود المبذولة والتي أظهرت حضرموت بشكل مشرف ونموذجي ويعكس حرص القيادة على التطلع للأفضل وتأهيل الجنود وأبرازهم بشكل متفرد عن غيره من المناطق العسكرية بعموم الجمهورية
وفي نفس السياق وجهه المحافظ البحسني خطاباً هاماً لجميع منتسبي المنطقة العسكرية الثانية بالألتزام بجميع القرار الصادرة من قبل القيادة، مشدداً على ضرورة عدم تناول شجرة القات والسجارة خلال الدوام الرسمي بالنقاط لكي لا تؤذي المواطنين وتعطي صورة سلبية عن الجنود مؤكداً بخطابه على أتخاذ كافة الأجراءات والعقوبات القاسية بحق المخالفين واحالتهم للمسائلة والمحاسبة
ومؤكدا بختام خطابة على أخذ الحيطة والحذر والتركيز الأمني لجميع المتربصين بأمن وأستقرار محافظة حضرموت

وتعيش مديريات ساحل حضرموت حالة أستقرار أمني غير مسبوق منذ تحريرها من عناصر تنظيم القاعدة الأرهابي بيوم 24 أبريل المجيد والذي كان يوماً خالداً بتاريخ حضرموت وقدمت فيه قوات النخبة الحضرمية التضحيات والتفاني في المهام العسكرية الموكلة لها جنباً الى جنب مع قوات التحالف العربي وعلى رأسها دولة الأمارات العربية المتحدة والتي كان لها الدور الأبرز في تدريب هذه القوة وتأهيلها وتوفير لها جميع المعدات العسكرية والجوانب اللوجستية والأستطلاع لتظهر ساحل حضرموت هذا اليوم بشكل نموذجي ومشرف وليخلد في التاريخ المعاصر ولتتذكره الأجيال القادمة وتحافظ على هذا المنجز العظيم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *