السبت , 19 يناير 2019
أخبار عاجلة
a46b3d0c-e91c-4c60-9212-b7b7784a3b5a

جهود الامارات في محاربة الارهاب لاينكرها الا جاحد ولا تغطى عين الشمس بغربال

 

الواقع الجديد” الاثنين 14 يناير 2019م /خاص

 

‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‏منذ تحرير مناطق الجنوب وبعض من مناطق الشمال من المليشيات الحوثية الانقلابية عن طريق المقاومة الجنوبية والشعبية والجيش الوطني بدعم من التحالف العربي استطاعت الجماعات الارهابية استغلال انشغال المقاومة والجيش والتحالف بمواجهة الانقلابيين لتسرح وتمرح حتى أصبحت المناطق المحررة في حالة انفلات امني وفوضى عارمه فكان لابد من طريقه ليتم مجابهة تلك الجماعات ومحاربتها مما في شأنه يأمن المناطق المحررة من الداخل ويكون عامل مساعد للقوات المشتركة في جبهاتها ضد الحوثي وحتى لاتذهب انتصارات التحرير سدا بفعل التنظيمات الارهابية بطريقة الغدر من الخلف قامت دولة الامارات العربية المتحدة العاملة ضمن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والتي بادرت لوضع الحلول لمحاربة الارهاب في اليمن في المناطق المحررة وأبرزها مناطق الجنوب فتمت عملية تجنيد ابناء المناطق التي تعاني من جماعات التطرف والارهاب في عدن ولحج وابين وشبوة وحضرموت كالنخبة الشبوانية والحضرمية والحزام الامني في عدن وابين ودعمها بكافة الأمكانيات من تدريب وتسليح ودعم لوجستي وباشراف مباشر كما أن هذه الخطوة لاقت استحسان من الرئاسة اليمنية ومباركة من الرئيس عبدربه منصور أما القوى المعادية فقد استهانت في بادئ الأمر واعتقدت بفشلها الا أن النجاحات الباهرة التي حققتها قوات الحزام الأمني وقوات النخبة في تطهير المناطق المحررة من الجماعات الارهابية وتضييق الخناق عليها ومطاردتها والحد من خطورتها جعل القوى والتي تربطها علاقة بالجماعات الارهابية ابرزها جماعة الاخوان المسلمين تصاب بالصدمه فقامت بالهجوم على تلك القوات وعلى الامارات بكافة الوسائل سواء بتلفيق الاكاذيب والتحريض الاعلامي داخل اليمن وخارجه عبر الدعم القطري وقناة الجزيرة ومحاولة تشوية دور الامارات في محاربة الارهاب. إن استهداف الامارات العربية المتحدة من قوى الارهاب المختلفة جاء بعد انتصاراتها المتواصلة ضد الجماعات الارهابية في اليمن واستمرارها في حربها ضد الارهاب فأصبح الارهاب لايملك سوى مهاجمة الامارات باذرعته الاعلامية بالتشويه تارة وبالتحريض تارة اخرى او عبر فلول عناصره بعمليات ارهابية ضد قوات النخبة والحزام الامني كما لجأت قيادات في الشرعية اليمنية تتبع الاخوان المسلمين والمرتبطة بالارهاب بمحاولة لتوتير العلاقة بين الامارات والشرعية ولكنها فشلت فالرئاسة والحكومة الشرعية ومعها المجتمع الدولي يثني دائما ويقدر الدور الاماراتي في محاربة الارهاب في اليمن فلا ينكر ذلك الا جاحد فلا يمكن ان تغطى الشمس بغربال.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *