الإثنين , 19 نوفمبر 2018
أخبار عاجلة
1534761195

إدارة أمن عدن تكشف غموض قضية مقتل “الطفل معتز ماجد”

((الواقع الجديد)) الاثنين 20 أغسطس 2018م / متابعات

 

كشفت إدارة أمن محافظة عدن، الغموض عن ملابسات جريمة قتل “الطفل معتز ماجد”، الذي وجدت جثة متورمة، ظهر يوم الجمعة الماصية، بداخل سياراة كانت مركونة بالقرب من منزلهم في حي عبد العزيز بمديرية المنصورة بعدن.

وقالت إدارة أمن عدن، في بيان لها تحصل “اليمن العربي” على نسخة منه، ان الطفل “معتز ماجد” مات مقتولاً.. مؤكدة بأن مشتبهين بتنفيذ الجريمة في قبضة رجال الأمن.

ويعد “اليمن العربي”، نشر بيان إدارة أمن محافظة عدن، فيما يلي :

“توصلت التحقيقات المكثفة التي أجرتها لجنة تحقيق خاصة اشرف عليها مدير أمن عدن اللواء الركن/ شلال علي شائع الى ” أن الطفل معتز ماجد مات مقتولا على يد أشخاص تم القبض على عدد منهم حيث لا زال التحقيق معهم مستمر لمعرفة كافة التفاصيل المتعلقة بالجريمة وجار تعقب آخرين متورطين في القضية ..

وأثبتت التحقيقات الأولية مع عدد من المتهمين المقبوض عليهم أن الجريمة تمت ضمن قضية بالغة الحساسية والتعقيد ستقوم إدارة أمن عدن فور انتهاء التحقيق فيها بنشرها كاملة للرأي العام ..

وعلى الرغم من تخطيط الجناة المتقن لإظهار واقعة القتل على أنها حادث اختناق نتجت عن قيام المجني عليه الطفل معتز بالصعود على متن سيارة معطلة رُكِنت على مقربة من منزلهم الكائن في حي عبد العزيز دون أن يشعر به أحد ولم يتمكن بعدها لحداثة سنه من الخروج من السيارة ما أدى الى وفاته اختناقا بسبب نقص الأكسجين ..

لكن هذه الرواية لم تكن مقنعة لفريق التحقيق برئاسة مدير أمن عدن والذي عمل طوال الساعات الماضية على جمع الأدلة والمعلومات والاستماع الى شهادات شهود عيان وأشخاص على صلة بالقضية تم القبض على بعضهم واستجوابهم ؛ ليتمكن فريق التحقيق من التوصل الى حقيقة أن الطفل معتز لم يمت اختناقا في السيارة التي وجدت جثته بداخلها حيث لا زال التحقيق مع المشتبهين لمعرفة دوافع وأسباب ارتكاب الجريمة وفور انتهاء التحقيقات سيتم إحالة المتورطين فيها الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل ..

ولفتت الى أن اللجنة المكلفة بالتحقيق في القضية من قبل مدير أمن عدن عملت بدأب وعلى مدار الساعة وتمكنت في وقت قياسي من القبض على عدد من المتورطين في القضية ولا زال البحث جار عن متهمين آخرين على صلة بالجريمة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *