الأحد , 22 يوليو 2018
أخبار عاجلة
%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84-4

شنايدر يصدم رونالدو من أجل ميسي

((الواقع الجديد)) الاثنين 5 مارس 2018م / وكالات 

 

وصف النجم الهولندي، ويسلي شنايدر، عدم مشاركة منتخب بلاده في مونديال روسيا، بأنها خيبة أمل كبيرة، ويجب تعويض هذا من خلال تأهل الفريق إلى النسخة التالية التي تستضيفها قطر عام 2022.

وأعلن شنايدر، أمس الأحد، اعتزاله اللعب الدولي، لينهي مسيرة حافلة مع المنتخب الهولندي، شهدت مشاركته في النسخ الـ 3 الماضية من البطولة.

وقال شنايدر، في مقابلة صحفية “غياب المنتخب الهولندي عن كأس العالم 2018، يمثل خيبة أمل، إنه أمر معيب وآمل أن نعوضه بالتأهل إلى مونديال قطر”.

وتابع “كرة القدم لعبة عالمية، ومن المهم أن يتغير مكان إقامة كأس العالم بين فترة وأخرى. إنه أمر إيجابي أن يتحول التنظيم من قارة لأخرى. في عام 2006 ، كانت البطولة في ألمانيا، و2010 في جنوب أفريقيا ثم انتقل إلى البرازيل في 2014”.

وتمنى شنادير، أن يبلغ ناديه السابق ريال مدريد الإسباني، المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، للعام الثالث على التوالي، لأنه فريق يعرف كيف يلعب في البطولات الكبرى.

وقال شنايدر “أرشحهم لاجتياز عقبة باريس سان جيرمان الفرنسي وبلوغ دور الثمانية، فقد حقق الريال فوزا مهما، بنتيجة 3-1 في مباراة الذهاب على استاد سانتياجو برنابيو”.

واعترف شنايدر بأن الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني، أفضل من البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد.

وتابع “في السابق، كنت أقول إن كريستيانو أفضل، لأن ميسي يلعب في برشلونة الذي يعتمد في أسلوب لعبه على البرغوث، لكني الآن أريد أن اعترف بأن نجم التانجو هو الأفضل، عند مقارنته برونالدو”.

وبزغ نجم شنايدر، لاعب الغرافة القطري حاليا، على مدار السنوات الماضية، وسلك طريق المجد سواء مع الأندية الكبيرة التي لعب لها أو منتخب بلاده.

وتألق شنايدر في أياكس الهولندي، بفضل مدرب الأكاديمية آنذاك داني بليند، ثم رونالد كومان الذي منحه فرصة المشاركة مع الفريق الأول للنادي.

وأعرب شنايدر عن سعادته بالتواجد في الدوري القطري قائلا “البعض في هولندا وأوروبا يظن أن اللعب في دوري نجوم قطر سهل، لكن هذا غير صحيح”.

وأوضح “إنه دوري منظم للغاية. نحن في نادي الغرافة نحاول التطور يوما بعد يوم، للوصول إلى مرحلة أفضل مما نحن عليه الآن”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *