الجمعة , 15 ديسمبر 2017
أخبار عاجلة
img-20171207-wa0000

هل ستسترجل النساء ياحاشد وسنحان..؟؟؟؟!!!

 

“الواقع الجديد” الخميس 7 ديسمبر 2017 /خاص

 

صلاح القعشمي

المنشورات والصور والتسجيلات التي يتداولها الكل في وسائل التواصل الاجتماعي وخصوصا تلك التي اما بصوت  نسائي او قلم وفيها ما يحزن ويؤلم  اصحابها عن مقتل زعيمهم وقائدهم علي عفاش..هناك تسجيل من المكلومة بلقيس فيه رسالة عميقة  الى ذوي واقرباء واصحاب وكل من احتضنهم والدها والى كل شعب وقبائل  اليمن الشمالي الذين تخلوا عن هذا الزعيم والاب الروحي لهم فهو من احتضنهم وقلدهم المناصب واعطاهم كلما طلبوه واخرجهم من حالة الفقر والعوز والفاقة الى حالة الترف والنعمة المتخمة ولكنهم تخلوا عنه هربوا وتركوه وحيدا في المعمعة مع الغول المتمرد الحوثي بصنعاء حتى اقتحام منزله في الكميم و اغتياله مع عدد من رفقته بطريقة وحشية مهينة ( بحسب تفاصيل نشرتها وسائل اعلامية لبعض المقربين الهاربين في الخارج او الداخل ) ..

اما التسجيل الثاني بصوت نسائي استرسلت فيه بزوامل نارية مؤلمة وجهتها بشكل خاص وعام ..

والتي قالت اشارت في ابياتها الى آلعيب الكبير لقبيلة سنحان  للروابط والصحب والقبيلة، وتسائلت هل شي قبيلي يتخلى عن صاحبه ويشهد مقتله لان هذا ليس من عوائد ولا عادات الرجال حمران العيون… ولكنهم  كما قالت اصبحوا بدون غيرة ولا دم لانهم باعوه حبا في زينة الدنيا وضربت مثلا في شخص علي مقصع ومهدي مقوله ..

وهو ماحصل فعلا وكانت صادقة فيما قالت ووصفت تلك الانثى المكلومة ..

نعم اقولها ان ماحصل عار وعيب كبير من قبل اولئك الرجال جميعا الذين كم  امتدحوه وغردوا ورقصوا  لزعيمهم وصاحب نعمتهم وصعودهم ..اين الرجال اين قبائل سنحان من هذا كله ..

لقد اصابكم الذل والمهانة والجبن امام كل هذا تلاشيتم ولم نسمع لكم نفسا .. ماذا حل بكم ..لقد نقضتم كل العهودالتي قطعتوها لزعيمكم وهو عار عليكم ان يحصل هذا امام اعينكم وانتم تتهاربون كالجرذان الى مخابئها …

عموما لا ازيدكم هنا بشئ فهذه القصيدة تكفيكم ويكفي مافيها لعلها تحرك شئ في عروقكم ودمائكم وبما يحافظ لكم على ماء الوجه …

وهاكم قصيدة انثى سنحان …

سنحان عابت في الروابط والصحب والقبيله

حما على تاك المناصب والشوارب والدقون

هل شي قبيلي يترك الصاحب ويشهد مقتله

ماهي عوائدنا ولا عادات حمران العيون

عفاش من سنحان ذي غابت في آخر مرحلة

يهوين ياااااسنحان صابحتوا من الغيرة بدون

بعتوا ولدكم ياعلي مقصع ومهدي مقوله

ياذي تحبوا زينة الدنيا والاراضي والبنون

انا اشهد ان الرمح يااسنحان يطعن في اوله

ماحد يفلت صاحبه في وقت كسار القرون

مرحوم يارمز الشجاعة والابا والمرجلة

انا الى رب السماء وانا اليه راجعون…

انتهت قصيدة او زوامل انثى سنحان الموجهة الى قبائلها …

واختتم عجالتي هذه بزامل نشرته  انثى  اخرى اسمها صنعانية ضد الحوثة ..على صفحتها في الفيس بوك وهو كما علمت للشاعر ابوالخطاب المرفدي ولكنها استحسنت الزامل لتوافقه مع المستجدات بصنعاء ومعبر عن هذا الواقع الذي اصابها ..وتقول  كلمات الزامل هذا:

استرجلي يابنت حاشد وخولان

رجالكم بالحرب صاروا  نساوين

بالسلم تتسلح مشايخ واعيان

وفي المعارك يلبسون الفساتين ..

………

اعتقد يكفي هذا فهل ستسترجل النساء ام انه ما زال الرجال  في حاشد وسنحان وغيرها من القبائل لديهم ذرة من الغيرة و القبيلة…

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *