الثلاثاء , 21 مايو 2019
أخبار عاجلة
images-4-1

8 حالات يجب فيها تحفيز الولادة ..

((الواقع الجديد)) الثلاثاء 21 مارس 2017م/المكلا

 

 

 

التوليد التحريضي والمعروف أيضًا بتحفيز الولادة، هو إجراء يُستخدم لتحفيز انقباضات الرحم خلال فترة الحمل قبل بدء المخاض بصورة طبيعية، بحيث تكون نتيجة التحفيز ولادة مهبلية ناجحة. وقد يوصى بتحفيز الولادة لعدة أسباب، أولها عندما تكون هناك مخاوف تتعلق بصحة الأم أو صحة الجنين.

 

وينطوي التحفيز على عدة مخاطر، منها إمكانية الإصابة بالعدوى والحاجة لإجراء ولادة قيصرية. ولكن، في بعض الأحيان تفوق المنافع المخاطر.

 

دواعي الإجراء

لتحديد ما إذا كان تحفيز الولادة ضروريًا أم لا، ستقوم الطبيبة بتقييم عدة عوامل، تشمل حالتكِ الصحية، وحالة الجنين الصحية، والعمر والحجم الحملي للجنين، ووضع الجنين في الرحم، وحالة عنق الرحم لديكِ.

 

وقد يوصى بإجراء التوليد التحريضي في الحالات التالية:

1- تجاوزتِ موعد ولادتكِ المقرر بأسبوعين، ولم يبدأ المخاض بعد بصورة طبيعية.

2- نزل ماء الولادة، ولكنكِ لا تشعرين بأي انقباضات.

3- كانت لديكِ عدوى في الرحم.

4- توقف طفلكِ عن النمو بالوتيرة المتوَقعة.

5- كان السائل الأمينوسي المحيط بالجنين غير كافٍ (قلة الماء المُحيط بالجنين).

6- بدأت المشيمة لديكِ في التدهور.

7- انفصلت المشيمة عن الجدار الداخلي للرحم قبل الولادة إما بشكل كامل أو جزئي (انفصال المشيمة).

8- كنتِ تعانين من حالة مرضية قد تُشكل خطرًا عليكِ أو على طفلكِ، مثل ارتفاع ضغط الدم أو داء السكري.

 

وفي بعض الأحيان يكون تحفيز الولادة لأسباب أخرى، فإذا كنتِ تعيشين في مكان بعيد عن المستشفى أو مركز الولادة أو كان لديكِ تاريخ من الولادات السريعة، فقد يساعدكِ التحريض المحدد الموعد على تجنب الولادة دون مراقبة.

 

وفي مثل هذه الحالات، سيقوم مُقدم خدمات الرعاية الصحية بتأكيد أن العمر الحملي لجنينكِ هو 39 أسبوعًا على الأقل أو أكثر قبل بدء التحريض لتقليل خطر تعرض طفلكِ لمشكلات صحية.

 

كما تطلب بعض النساء الخضوع للتوليد التحريضي بسبب ملائمته أو لتجنب إحداث اضطراب مفاجئ في المنزل أو في العمل، ولكن لا يُنصح بهذا بوجه عام، فالتدخل غير الضروري ينطوي على مخاطر لا داعي لها، مثل احتمالية إجراء ولادة قيصرية، وهو ما يزيد أيضًا فترة التعافي والتكاليف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *