السبت , 28 يناير 2023
IMG_20230121_144121_796.jpg

وزير الزراعة والري يلتقي رئيس دائرة الشرق الأوسط في الوزارة الإتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية

“الواقع الجديد” السبت 21 يناير 2023م /خاص

التقى وزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء سالم عبدالله السقطري، على هامش مشاركته في المنتدى العالمي للأمن الغذائي والتغذية في العاصمة الالمانية برلين المنعقد خلال الفترة (18-21) يناير الجاري، بالسيد ماريو ساندر رئيس دائرة الشرق الأوسط في الوزارة الإتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية.
وفي بداية اللقاء عبر المسؤولون الألمان عن ترحيبهم بالوزير والوفد المرافق له، كما حرص الوزير السقطري على إحاطة مسؤولي الوزارة الإتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية على مستجدات الوضع الزراعي والسمكي بشكل خاص، والوضع الاقتصادي والإنساني بشكل عام، وشرح الظروف المأساوية التي يعيشها الشعب اليمني جراء الصدمات المتتالية والمتنوعة خلال العشر السنوات الأخيرة والتي شكلت مجتمعة المحركات الرئيسية لانعدام الأمن الغذائي في بلادنا، حيث أظهرت نتائج التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي للفترة أكتوبر – ديسمبر 2022 بأن حوالي 17 مليون نسمة اي ما يشكل نسبة 54% من سكان اليمن البالغ 31.8 مليون نسمه يعاني من انعدام الأمن الغذائي بالإضافة إلى زيادة حالات سوء التغذية للأطفال ما دون 5 سنوات، حيث بلغت 2.2 مليون طفل منهم 538000 طفل يعانون من سوء التغذية الحاد وحوالي 1.3 مليون امرأة حامل ومرضع يعانون من سوء التغذية الحاد.
وقد أوضح الوزير السقطري الجهود المبذولة من قبل قيادة الحكومة ووزارة الزراعة والثروة السمكية في تسيير أعمال الحكومة وتفعيل العمل المؤسسي في كافة مرافق وقطاعات الوزارة لمواجهة التحديات والتعافي التدريجي للقطاع الزراعي والسمكي.
كما أثنى على مساعدة الأشقاء والأصدقاء والمنظمات الدولية في دعم تعزيز الصمود في مواجهة انعدام الأمن الغذائي من خلال دعم صغار المزارعين والصيادين بوسائل الانتاج وتقديم المساعدات الإنسانية الغذائية والتغذوية.
كما عملت وزارة الزراعة والري والثروة السمكية على وضع خطة لتعزيز دور القطاع الزراعي والسمكي في تحسين الأمن الغذائي للفترة 2023-2028، والتي من خلالها نطمح إلى التعافي التدريجي للقطاع الزراعي والسمكي.
من جانبه عبر السيد ساندر عن الأولوية التي توليها الحكومة الألمانية وعلى وجه الخصوص الوزارة الإتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية في الاستمرار لدعم اليمن، بل وسعي ألمانيا نحو رفع سقف الدعم ليلبي متطلبات الشعب اليمني والتخفيف من الأزمة الإنسانية نتيجة الحرب، حيث تم اعتماد مبلغ 1.7 مليون دولار لدعم الإنتاج الزراعي والسمكي للفترة 2023-2025.
وفي الختام أثنى وزير الزراعة والري والثروة السمكية على توجه ورغبة الحكومة الالمانية في استمرار نشاطها ودعمها لليمن، مؤكداً استعداد الوزارة بتقديم كافة التسهيلات للأنشطة التنموية للحكومة الألمانية في بلادنا.
حضر اللقاء من الجانب الألماني السيدة فالتر، مسؤولة الملف اليمني في دائرة الشرق الأوسط في الوزارة الإتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، ومن الجانب اليمني كل من سعادة القائم بأعمال السفارة اليمنية بالإنابة لدى المانيا في برلين الوزير مفوض لؤي يحيى الارياني، والدكتور خضر بلم عطروش رئيس السكرتارية الفنية للأمن الغذائي، والمستشار باسل أنيس حسن يحيى مختص الملف الاقتصادي والزراعي بالسفارة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.