السبت , 28 يناير 2023
1671087136.jpeg

2022 الأغلى.. ما هو تاريخ الجوائز المالية في كأس العالم

“الواقع الجديد” الخميس 15 ديسمبر 2022م /خاص

تتنافس المنتخبات في كأس العالم على الفوز باللقب لأهداف مختلفة، لا شك أن أبرزها نيل شرف حمل البطولة الأقوى في كرة القدم.
غير أن سببا آخر قد يزيد من حماسة المنتخبات للحصول على لقب كأس العالم، وهو الجوائز المادية الضخمة التي يرصدها الاتحاد الدولي لكرة القدم للمشاركين والفائزين.
بحسب مجلة “فوربس” الأمريكية، بدأ منح الجوائز المالية في كأس العالم قبل نحو 40 عاما، وتحديدا في نسخة 1982 التي استضافتها إسبانيا في ذلك الحين.
ويقوم الاتحاد الدولي لكرة القدم بمنح الاتحادات الوطنية الجائزة المالية المستحقة، وليس للاعبين الحق المباشر فيها، غير أن الاتحادات هي من تمنحهم المكافآت.
وبلغت قيمة الجوائز المالية في كأس العالم 1982، الأولى التي يتم فيها تطبيق فكرة تلك الجوائز، 20 مليون دولار.
وشملت هذه الجائزة جميع ما تم إنفاقه خلال البطولة، حيث حصل الفائز على 2.2 مليون دولار.
أما في النسخة التالية التي أقيمت عام 1986، ارتفعت قيمة الجوائز المالية إلى 26 مليون دولار، شاملة كل ما تم إنفاقه للمنتخبات.
وحصل منتخب الأرجنتين الذي فاز باللقب بقيادة لاعبه الأسطوري دييجو أرماندو مارادونا على 2.8 مليون دولار.
وواصلت الجوائز المالية الارتفاع في نسخة 1990 التي استضافتها إيطاليا، حيث تضاعفت إلى 54 مليون دولار.
ونجح منتخب ألمانيا في الفوز بلقب كأس العالم 1990، ليحصل على جائزة مالية ضخمة وصلت إلى 3.5 مليون دولار.
وفي 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية، بلغ إجمالي الجوائز 71 مليون دولار.

وكان منتخب البرازيل على موعد مع لقبه الرابع في كأس العالم، ليحصل على جائزة قيمتها 4 ملايين دولار.
وفي فرنسا 1998، زادت قيمة الجوائز المالية للمنتخبات المشاركة في كأس العالم، لتصل إلى 103 ملايين دولار بشكل إجمالي.
ونجح أصحاب الأرض في الحصول على كأس العالم للمرة الأولى في التاريخ، ليحصلوا على 6 ملايين دولار.
وزادت قيمة الجوائز مرة أخرى في كأس العالم التي استضافتها كوريا الجنوبية واليابان 2002، حيث وصلت إلى 134 مليون دولار.
ونجح منتخب البرازيل في استعادة اللقب والحصول عليه للمرة الخامسة، ليحصل على 8 ملايين دولار.
في ألمانيا حيث أقيم كأس العالم 2006 ارتفعت فيها قيمة الجوائز المالية إلى 236 مليون دولار.
ونجح منتخب إيطاليا في الفوز باللقب على حساب فرنسا في المباراة النهائية، ليحصل على جائزة مالية قيمتها 20 مليون دولار.
في 2010، استضافت جنوب أفريقيا كأس العالم للمرة الأولى في القارة السمراء، وارتفعت الجوائز المالية إلى 348 مليون دولار.
ونجح منتخب إسبانيا في الفوز بلقب كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، ليحصل على جائزة قيمتها 30 مليون دولار.
وزادت قيمة الجوائز المالية مرة أخرى، ولكن بنسبة طفيفة، خلال منافسات كأس العالم 2014 بالبرازيل، حيث وصلت إلى 358 مليون دولار.
ونجح منتخب ألمانيا في الحصول على اللقب ليحصل على جائزة قيمتها 35 مليون دولار.
زيادة كبيرة شهدتها جوائز كأس العالم 2018 في روسيا، حيث وصل إجمالي الجوائز إلى 400 مليون دولار.
ونجح منتخب فرنسا في الحصول على اللقب للمرة الثانية في تاريخه، ليحصل على جائزة قيمتها 38 مليون دولار.
وأخيرا جاءت كأس العالم 2022 في قطر لتكون شاهدة على أكبر جائزة مالية في تاريخ المونديال، بـ440 مليون دولار.
وسيحصل الفائز بلقب كأس العالم 2022 على أكبر جائزة مالية في تاريخ المونديال، وذلك بقيمة 42 مليون دولار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.